Mikkel Damsgaard

نشأ دامسغارد في بلدة صغيرة تسمى جيلينج. كان دائمًا هادئًا بعض الشيء ولكن في نفس الوقت كان واثقًا من قدراته على أرض الملعب.

بفضل ذكاءه وسرعة بديهته، كان قادرًا على التفوق على أي شخص في مثل عمره.

انضم إلى نوردشيلاند وهو في الـ13 من عمره، وبعد بضع سنوات صعبة في الأكاديمية انضم إلى فريق الفريق الأول في عام 2018 وكان حينها في عمر الـ17. كان ضمن الجيل الأول من اللاعبين المشاركين في الأكاديمية الدولية مع لاعبين مثل محمد قدوس.

بعد 3 سنوات في الدوري، توج موسمه الأخير برصيد 11 هدفًا و 5 تمريرات حاسمة، وحجز لنفسه مقعدًا في فريق العام كما حصد لقب أفضل لاعب شاب في العام.

أما اليوم، فدامز في إيطاليا، حيث يسعى لتحقيق حلمه مع فريق سامبدوريا الذي نجح بالفعل في ترك بصمته معه بفضل أهدافه وتمريراته الحاسمة في السيريا آي. أهله مستواه مع فريقه الإيطالي إلى الانضمام إلى منتخب الدنمارك، ونجح في صنع تمريرة حاسمة في أول مشاركاته مع المنتخب.

Mikkel Damsgaard

‘Dams’ comes from a small Danish town called Jyllinge. He was always a little quiet but confident in his abilities on the pitch.

As a very smart and quick thinker, he could outperform anyone at his age, even though he has never been the biggest player in the squad.

He joined FCN as a 13 year-old-kid and after a couple of tough years in the academy, he broke into the Superliga team in 2018 at the age of 17. He was part of the first generation of players participating in the international academy, along the likes of Mohammed Kudus.

After three years in the Superliga, he crowned his final season with 11 goals, five assists, a spot on the Team of the Year and the Young Player of the Year title.

Today ‘Dams’ is in Italy pursuing his dream at UC Sampdoria, where he has already made his mark with goals and assists in Serie A. His performances also led to his debut on the Danish national team where he also contributed with an assist.